صفحة 144

قائمة المراجعاذهب إلى صفحة ...بحث عن كلمة في الكتابالصفحة السابقة الغلاف الفهرس الصفحة التالية

الأمر الثالث : أنه تعذر الإخفاء مباشرة -أعني إخفاء النون عند الباء-، وذلك لأنه لم يحسن الإدغام والإظهار فلم يحسن الإخفاء لأنه منزلة بينهما.

فلما تعذر الإدغام والإظهار والإخفاء، أبدل من النون الساكنة والتنوين حرفا يجانسهما في الغنة والجهر، ويجانس الباء في المخرج والجهر، وهو الميم، فزالت الكلفة الحاصلة من إظهار النون قبل الباء .

وكما بينت سابقا بأن هذا تعليل للرواية، وتوجيهها في العربية، وإلا فإن الأصل في القراءة الرواية والمشافهة، فإن القرآن الكريم عربي، وهو حجة على العربية كما هو مقرر عند المحققين من علماء العربية .

رابعا: الأمثلة:

حرف

الإقلاب

مثاله مع النون في كلمة

مثاله مع النون في كلمتين

مثاله مع التنوين

الباء

قرآن كريمسورة البقرة:31قرآن كريمالقلب

قرآن كريمسورة الشمس:12قرآن كريمالقلب

قرآن كريمسورة الليل:8قرآن كريمالقلب

قرآن كريمسورة الشورى:14قرآن كريمالقلب

قرآن كريمسورة الحج:61قرآن كريمالقلب

قرآن كريمسورة التغابن:4قرآن كريمالقلب

وإلى حكم القلب أشار الشيخ الجمزوري بقوله :

وَالثَّالِثُ الإقْلابُ عِنْدَ البَاء

ِ مِيمَا بِغُنَّةٍ مَعَ الإِخْفَاءِ .

الحاشية

وانظر: ابن الجزري، التمهيد في علم التجويد، ص: 157، ومحمد مكي نصر، نهاية القول المفيد، ص: 123.

تحفة الأطفال، ص: 11.

 

صفحة 144

اذهب إلى أول الصفحةقائمة المراجعاذهب إلى صفحة ...بحث عن كلمة في الكتابالصفحة السابقة الغلاف الفهرس الصفحة التالية