صفحة 102

قائمة المراجعاذهب إلى صفحة ...بحث عن كلمة في الكتابالصفحة السابقة الغلاف الفهرس الصفحة التالية

المبحث الثالث 

مراتب القراءة

القراءة ميزان دقيق، وطريقة متلقاة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولذلك نص القراء على أن القراءة المتلقاة ما كانت موافقة للطبع السليم، وتقبل عليها الأفئدة السوية.

قال ابن الجزري: "وهذه سنة لفظ الجلاله تبارك وتعالى فيمن قرأ القرآن الكريم مجودا مصححا كما أنزل تلتذ الأسماع بتلاوته، وتخشع القلوب عند قراءته، حتى يكاد أن يسلب العقول، ويأخذ بالألباب، سر من أسرار لفظ الجلاله تعالى يودعه من يشاء من خلقه...." .

هذا، وإن القراءة الصحيحة عند القراء على عدة مراتب على النحو التالي:

1- التحقيق: وهو لغة مصدر من حَقَّقَ الشيء تحقيقا: إذا أتى بالشيء على حقه، وجانب الباطل فيه، والمعنى هنا: أن يأتي بالشيء على حقه من غير زيادة فيه ولا نقصان، وهو بلوغ حقيقة الشيء، والوقوف على كنهه، والوصول إلى نهاية شأنه ، وغايته .

والتحقيق اصطلاحا: هو إقامة القراءة، وإعطاء كل حرف حقه من المد والهمز، والإشباع وإتمام الحركات والتفكيك، مع التنبه إلى عدم تحريك الساكن واختلاس الحركةالنطق ببعض الحركة، وتفكيك الحروف: هو تبيينها وإخراج بعضها من بعض بيسر وترسل وتؤدة، واعتماد الإظهار والتشديدات، وتوفية الغنات .

والتحقيق يكون لرياضة الألسن في مقام التعليم لإتقان القراءة، من غير أن يتجاوز فيه حد الإفراط ، من تحريك السواكن، وتوليد الحروف من الحركات، وتكرير الراءات، وتطنين النونات بالمبالغة في الغنات .

والتحقيق مذهب حمزة، وورش من طريق غير الأصبهاني.... .

الحاشية

النشر في القراءات العشر، ، 1/212 ، وانظر ما قاله الدكتور غانم قدوري الحمد ، الدراسات الصوتية عند علماء التجويد ، ص : 554-561 ..

وانظر هذه المراتب مفصلة، ابن الجزري، التمهيد في علم التجويد، ص: الداني ، التحديد في الإتقان والتجويد  ، ص : 70-71 ،  48-49، وابن الجزري، النشر في القراءات العشر، 1/205، وما بعدها، ومحمد مكي نصر، نهاية القول المفيد، ص: 14-15، والمرصفي، هداية القارئ، ص:43 ، وعبد الرزاق موسى ، الفوائد التجويدية في شرح المقدمة الجزرية ، ص : 49-50 .

 

صفحة 102

اذهب إلى أول الصفحةقائمة المراجعاذهب إلى صفحة ...بحث عن كلمة في الكتابالصفحة السابقة الغلاف الفهرس الصفحة التالية